ندوة تحسيسية بفاس حول خطورة مرض بهجت القاتل الصامت الذي يجهله الجميع

ندوة تحسيسية بفاس حول خطورة مرض بهجت القاتل الصامت الذي يجهله الجميع

– إنسجاما مع فقرات البرنامج السنوي الذي سطرته جمعية مرضى ومعاقي داء بهجت برئاسة الفاعلة الجمعوية الأستاذة خديجة إسماعيلي، برسم سنة 2019، والذي يتضمن العديد من الحملات التحسيسية والتوعوية، بما في ذلك توفير خدمات القرب والتتبع والمصاحبة لفائدة المنخرطات والمنخرطين بالجمعية المصابين بهذا المرض، وكذا تسهيل عملية ولوجهم إلى الأقسام الطبية والإستشفائية  قصد العلاج، والحصول على الأدوية الضرورية التي توفرها وزارة الصحة بالمجان لفائدة المرضى في وضعية هشة.

وفي أفق التعريف بأعراض وأخطار مرض بهجت أو ما يصطلح عليه متلازمة بهجت، وكذا سبل الوقاية من منه كمرض صامت قاتل يتسبب في إعاقات بصرية مؤلمة، وسكتات قلبية مفجعة مباغثة.

– تنظم جمعية مرضى ومعاقي داء بهجت ندوة تحسيسية بالقاعة الكبرى للخزانة البلدية لسان الدين بن الخطيب قرب مصحة السعادة مقاطعة أكدال فاس، إبتداءا من الساعة الثالثة والنصف بعد زوال السبت 5 أكتوبر 2019.

هذه الندوة التحسيسية سيؤطرها نخبة من الأطباء الأجلاء المتشبعين بثقافة التطوع الخلاق في بعده الإنساني النبيل، ونخص بالذكر منهم :

– الدكتور عبد المجيد عمور أخصائي في أمراض الأنف والأذن والحنجرة.

– الدكتور إدريس لوديي أخصائي أمراض الروماتيزم.

– الدكتورة رشيدة بنيحيى أخصائية في أمراض النساء والتوليد.

– الدكتور عبد الله بنكمير أخصائي مرض السكري.

– الدكتورة فردوس برادة طب.جدير بالذكر أن مرض بهجت يسمى أيضًا متلازمة بهجت، وهو اضطراب نادر يسبب التهاب الأوعية الدموية في كل جسدك.

يمكن للمرض أن يؤدي إلى عدد من العلامات والأعراض التي قد تبدو غير مترابطة في البداية.

كما يمكنه أن يشمل قرح الفم والتهاب في العين وطفح جلدي وآفات وقرح تناسلية.

قد يكون داء بهجت أحد اضطرابات المناعة الذاتية، والذي يعني أن الجهاز المناعي للجسم يهاجم عن طريق الخطأ بعضًا من خلاياه السليمة. ويُحتمل أن تلعب العوامل الوراثية والبيئية دورًا أيضًا.

تنتج علامات وأعراض داء بهجت عن التهاب الأوعية الدموية (التهاب وعائي). وتصيب هذه الحالة الشرايين والأوردة من كافة الأحجام، مما يؤدي إلى إتلافها في جميع أنحاء الجسم.

وقد وجد أن للعديد من الجينات ارتباطًا بالمرض. يعتقد بعض الباحثين أن فيروسًا أو بكتيريا قد يحفزان داء بهجت في الأشخاص الحاملين لبعض الجينات التي تجعلهم عُرضةً للإصابة بالمرض.


اترك تعليقاً