منظمة المرأة الإستقلالية رافعة أساسية للتوعية والتحسيس والإرتقاء بالمؤهلات الترافعية للمرأة بإقليم صفرو

منظمة المرأة الإستقلالية رافعة أساسية للتوعية والتحسيس والإرتقاء بالمؤهلات الترافعية للمرأة بإقليم صفرو

– في إطار التنزيل السليم لتوصيات وقررات المكتب التنفيذي لمنظمة المرأة الإستقلالية بقيادة : رئيسة المنظمة الأستاذة خديجة الزومي عضوة اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال ضمير الأمة. وبتنسيق مستدام مع هذا الهرم السياسي والحزبي والنقابي ببلادنا بصيغة المؤنث، المستشارة البرلمانية القوية الأستاذة خديجة الزومي.– وأخذا بعين الإعتبار الحرص الكبير لأيقونة النضال السياسي الخلاق على صعيد إقليم صفرو وجهة فاس مكناس، الأستاذة مينة مزاورو عضوة المكتب التنفيذي لمنظمة المرأة الإستقلالية العتيدة، واللجنة المركزية لحزب الاستقلال. 

– وتحت شعار :

الإرتقاء بمساهمة المرأة في تثمين النموذج التنموي وتكريس الديمقراطية التشاركية

احتضن مقر حزب الإستقلال بمدينة صفرو صباح أمس السبت 3 يوليوز 2021 أشغال الندوة التحسيسية للنهوض بالأوضاع الإجتماعية والسياسية للمرأة بإقليم صفرو، التي تميزت بحضور كل من :الأستاذ نداء عبد الرحمان المفتش الإقليمي لحزب الاستقلال بصفرو.

والكاتب الإقليمي للحزب محمد بياض، بمعية الكاتبة المحلية لمنظمة المرأة الإستقلالية بصفرو الإدريسية مزاورو، وكاتب منظمة الشبيبة الإستقلالية بصفرو لحسن تبعيرت. بالإضافة إلى الحضور الوازن والمتميز للمناضلات الإستقلالية عضوات المكاتب المحلية لمنظمة المرأة الإستقلالية بإقليم صفرو اللواتي غصت بهن جنبات قاعة العروض بمقر مفتشية الحزب بهذه المدينة المجاهدة التاريخية العريقة.إلى جانب مؤطرة المحور الأول لهذه الندوة التحسيسية الأستاذة فاطمة السباعي المحامية بهيئة فاس، وهي أستاذة باحثة متميزة في قضاء الأحدات، حيث تناولت بالدرس والتحليل مضامين النموذج التنموي الجديد المتعلقة بتأهيل المرأة المغربية عموما والمرأة القروية على وجه الخصوص، والنهوض بأوضاعها الإجتماعية والإقتصادية والثقافية، وكذا الإرتقاء بمساهمتها المجالية في تثمين وتجويد النموذج التنموي المنشود، وضمان مشاركتها الوازنة في عقلنة المشهد السياسي ببلادنا، وتأطير الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة.أما المحور الثاني لهذه الندوة التحسيسية التفاعلية فقد أشرفت على تأطيره باللغة الأمازيغية الكاريزما الإستقلالية الأستاذة مينة مزاورو عضو المكتب التنفيذي لمنظمة المرأة الإستقلالية، حيث استحضرت مضامين المذكرة الإستقلالية التي تحمل عنوان :

{النموذج التعادلي للتنمية البشرية المستدامة}

حيث تطرقت بالدرس والتحليل إلى المحاور الإستراتيجية الستة التي أكد حزب الإستقلال بقيادة أمينه العام الأستاذ الدكتور نزار البركة، أنها تكتسي طابع الأولوية والإستعجال، وأنها غير قابلة لأي تسويف أو مماطلة مقصودة أو غير مقصودة، وهي على النحو  التالي:

  • اعتماد حكامة ناجعة مع الحرص على تقوية الديمقراطية.
  • جعل التشغيل في صلب السياسات العمومية.
  • تحسين جاذبية وتنافسية الاقتصاد الوطني.
  • تنمية الطبقة الوسطى ومحاربة الفقر.
  • الانخراط الإرادي في الثروات التكنولوجية.
  • تأهيل المقومات الأساسية للتنمية البشرية المستدامة : التعليم، الصحة، المساواة، والبيئة.
  • وفي أفق تقريبكم بالصوت والصورة من أشغال هذه الندوة التحسيسية، سننشر تباعا عما قريب، مجمل العروض والمداخلات والمناقشة العامة المفتوحة من طرف الحاضرات، والتي جسدت القيمة المضافة لهذا النشاط السياسي لمنظمة المرأة الإستقلالية بإقليم صفرو:

تحت إشراف عضوة المكتب التنفيذي لهذه المنظمة العتيدة الأستاذة أمينة مزاورو.


اترك تعليقاً