جمعية شفاء للوقاية والبحث في أمراض السرطان : انفتاح خلاق على المجتمع المدني والمجالس المنتخبة بفاس

جمعية شفاء للوقاية والبحث في أمراض السرطان : انفتاح خلاق على المجتمع المدني والمجالس المنتخبة بفاس

منذ تأسيسها خلال شهر دجنبر 2011 من طرف نخبة من الخبراء المغاربة والأساتذة الباحثين في مجال الأمراض المسرطنة، ذأبت جمعية شفاء للوقاية والبحث في أمراض السرطان برئاسة الأستاذ الدكتور نوفل ملاس رئيس مصلحة الأنكولوجيا الطبية بالمركز الإستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، وهذه الجمعية الرائدة وطنيا في مجال البحث والوقاية في أعراض هذا المرض الفتاك، لا تدخر جهدا في تنظيم العديد من المؤتمرات االعلمية العالمية، والندوات الجهوية والوطنية والدولية، بالإضافة إلى الحملات التحسيسية الواسعة النطاق.

ومن بين الأهداف المتوخاة من هاته الحملات التحسيسية  نستحضر ما يلي :

1- زرع الأمل في الشفاء في نفوس المرضى المصابين بهذا المرض الخبيث.

2- التركيز علىأهمية الكشف المبكر عن أعراض هذا المرض الفتاك في امكانية الوصول إلى الشفاء المنشود، وعبر مراحل.

3-الرفع من معنويات المرضى المصابين بداء السرطان، وتشجيعهم على المواظبة المتوازنة على  أخذ الدواء وإجراء الفحوصات الطبية التي تتطلبها وضعيتهم الصحية.

4- الإنفتاح الخلاق على فعاليات المجتمع المدني، وأعضاء الوداديات السكنية، لِمَا لهاته الشريحة من الفاعلين الجمعويين رجالا ونساءن من دور فعال في اقناع المواطنين بشكل عام، والنساء على وجه الخصوص في التعجيل بالإنخراط في الحملات التحسيسية المتعلقة بإجراء الكشف المبكر على السرطان، وعلى الخصوص سرطان الثدي وعنق الرحم، بالإضافة إلى سرطانات الرئة والقولون والبروستات التي غالبا ما تصيب الرجال وبمعدلات مهولة.

وفي أفق تقريبكم من الأجواء المسؤولة التي سادت خلال هذا اليوم التواصلي التحسيسي حول موضوع :

الوقاية والكشف المبكر عن أمراض السرطان

الذي احتضن جلسته الإفتتاحية التي ترأسها عمدة مدينة فاس الدطتور ادريس الآزمي، ورئيس جهة فاس مكناس السيد امحند العنصر والبروفيسور سيدي عادل الإبراهيمي عميد كلية الطب والصيدلة بفاس، وكذا جلساته العلمية قصر المؤتمرات بفاس، مساء يوم الأربعاء 28 دجنبر 2016، بحضور نخبة من العلماء الأجلاء، والخبراء المغاربة المرموقين في مجال الوقاية والبحث في مختلف الأمرض المسرطنة، ناهيك ن رجال السياسة، ورئيسات ورؤساء الجمعيات النشيطة في مجال التحسيس والتأطير والتواصل مع الفئات المستهدفة، بالإضافة إلى ممثلي المنابر الإعلامية، والطلبة الباحثين والأساتذة الجامعيين.

نضع رهن إشارتكم هاته الأشرطة المسجلة بالصوت والصورة، والتي تضمنت مداخلات الجلسة الإفتتاحية من طرف كل من  السادة :

1- عمدة مدينة فاس الدكتور الوزير والفقيه المتمرس الدكتور إدريس الآزمي الإدريسي.

2- رئيس جهة فاس مكناس الوزير السابق السيد امحند العنصر.

3- عميد كلية الطب والصيدلة بفاس الأستاذ سيدي عادل الإبراهيمي.

4- رئيس جمعة شفاء للوقاية والبحث في السرطان، الأستاذ الدكتور نوفل ملاس رئيس مصلحة الأنكولوجيا الطبية بالمركز الإستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس.


  1. hicham قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مبادرات رائدة ورواد متمكنون وفقكم الله فلنتبنى شعار ،،كلنا الطفلة فردوس التي تصارع مرض السرطان،،للإتصال والإطمئنان ؛0650976275.

  2. شكرا لكم ووفقكم الله لما فيه خير البلاد والعباد
    الضاوية محمادي يسارع مرض السرطان نوع المض الورم الميلاني في مساعدة ولكم الأجر 0664327804

اترك تعليقاً